الأحوال العاطفية للكبار السن

الكاتب : | بتاريخ : 07-01-2013 | التعليقات (0)

الأحوال العاطفية للكبار السن :

يحتاج الإنسان للحب مهما بلغ عمره ، وينبغي أن يكون مرغوبا ومطلوبا من الآخرين ، وفي الوقت نفسه يجب أن يشعر بحريته وعدم فرض القيود عليه .

والشخص في هذه السن يحتاج للإحساس بالأمان المادي ، وبوفرة الطعام ، والدفء ، والمأوى المناسب ، وقد يشعر بالوحدة أو العزلة .

قد يصبح كثير من الكبار باردي العواطف فلا شئ يحزنهم ولا شئ يضفي عليهم البهجة ، ويصابون بالملل .

وبعض الكبار قد يكتئبون ويمارسون اللامبالاة وينسحبون من المجتمع ، ويكفون عن العناية بأنفسهم وبيوتهم وصحتهم ، والبعض الآخر لا يستطيع أن يمسك لسانه ولا يسيطر على مشاعرة وتزداد شكوكه إذا كان شكاكا ، ويزداد بخله وحرصه على المال حتي لوكان ثريا .

فقدان الشعور بالألم :

يقل إحساس المسن بالألم . وبالرغم أن هذا يجعل حياته أكثر احتمالا ، إلا أنه يزيد من تعرضه للأخطار، فقد يعرض نفسه للاصابات أو الحروق دون أن يشعر . وكذلك قد يغفل الطبيب عن تشخيص مرض خطير لأن المرضى في هذه السن لا يشكون من الآلام التي تصاحب هذه الأمراض عادة .

اختلال ضبط درجة الحرارة :

تقل كفاءة ضبط درجات الحرارة لدى المسنين ، وتكون الحمي أقل وضوحا وأخف كثيرا في الأمراض المعروفه بارتفاع شديد في درجات الحرارة . كما أن المسنين لا يستطيعون المحافظة على درجة حرارتهم الطبيعية عند التعرض للبرد القاسي ، فقد تنخفض درجة حرارتهم ما دون 36 درجة مئوية مما يجعل لهم مخاطر شديدة .

 

اختلال التوازن والسقوط المتكرر :

اختلال التوازن والسقوط أمر شائع بين المسنين وخصوصا المصابين بالنحافة وضعف العظام وضعاف البصر وقليلي الحركة .

ويسبب السقوط للمسن أخطر المضاعفات مثل كسر عنق عظمة الفخذ نتيجة ضمور عظام أعلى الفخذ ويحدث هذا الكسر بمجرد انزلاق القدم كما يعد كسر الرسغ من الكسور الشائعة عند المسنين.

والسقوط وارتطام الرأس بالأرض من أشعد المضاعفات خطورة على حياة المسن فقد ينتج عنها نزيف داخل الجمجمة تحت الأغشية المخية .

ومن الضرورى أن يحرص الأهل والأقارب على تعزيز كفاءة الشخص المسن البدنية بتشجيعه على مزاولة الرياضة البدنية بصفة منتظمة ، والاهتمام بتغذيته بطريقة سليمة ، ومساعدته على منع سقوطه بتجهيز الأماكن التي يرتادها بحيث تكون أكثر أمانا وجعلها خالية من البروزات أو السجاجيد والعوائق أو الاسلاك التي يمكن أن تعيق حركته أو تكون سببا في سقوطه .

كما يجب مساعدة المسن عند صعوده السلالم وأرصفة الشارع عند الصعود والهبوط ، والحرص على أن يرتدى الأحذية المناسبة المريحة .. ويؤكد الأطباء أن السقوط على الأرض يعد سادس سبب لحدوث الوفيات عند الكبار على المستوى العالمي

أضف تعليقك