الوقاية من أمراض كبار السن

الكاتب : | بتاريخ : 07-01-2013 | التعليقات (0)

الوقاية من أمراض كبار السن

5- الوقاية باستخدام العقاقير:

هناك جدل كبير حول استخدام العقاقير للوقاية من الأمراض ولعل الجدل الاكبر على الإسبرين ولذا ننصح باستخدامه في الحالات التالية :
•الوقاية من حدوث جلطة بالمخ في حالات وجود نوبات احتشائية مؤقته( نوبات مؤقتة من القصور في الدورة الدموية للمخ ) يحدث خلالها ضعف أو تنميل في أحد الأطراف أو اضطراب في الرؤية أو زغللة في العين أو إحساسي بالدوار وعدم الاتزان وعادة تزول هذه الاعراض في أقل من 24 ساعة وفي حالة عدم علاج تلك النوبات تتطور إلى جلطة في المخ وننصح بالاسبرين للوقاية في هذه الحالات .
•لذلك لابد من استخدام الإسبرين وعقاقير أخرى لمنع حدوث ذلك بشرط السيطرة على ضغط الدم .
•لمنع جلطات القلب في مرضى ( الذبحة الصدرية .
ويجدر بنا أن ننبه إلى أخطار ( الاسبرين ) نظرا لأن الاسبرين يزيد من (( سيولة الدم )) لذلك فإن الآثار الجانبية هي احتمالات حدوث نزيف لذلك فإن الاسبرين مهم ليقي المرضى من أخطار الجلطات مع مراعاة تنظيم ضغط الدم واستشارة الطبيب المعالج .

مضادات الأكسدة ( التغذية ) :

وينصح كبار السن بتناول الاطعمة التي تحتوي على مضادات الاكسدة مثل الفيتامينات التي تكثر في الفاكهة والخضروات الطازجة . وفيتامين هـ وميناماروتين والسيلنيم .

الهرمونات البديلة :

مثل استخدام هرمون الأنوثة (الاستروجين ) هناك جدول كبير حول استخدامها ويجب العودة للطبيب المعالج.

الكشف المبكر عن الأمراض :

نظرا لأن أمراض الشريان التاجي للقلب وجلطات نزيف المخ تأتي في صدارة الأسباب المؤدية للوفاة فإنه من الضروري الكشف المبكر عن هذه الأمراض ومنع حدوثها وكذلك الكشف المبكر عن عوامل الخطورة التي تؤدي إلى تلك الأمراض .

الكوليسترول ودهنيات الدم :

ننصح بقياس الكوليسترول وعلاجه إذا كان زائداً في الرجال متوسطي العمر . وفي كل من الرجال والسيدات المسنين حتى سن الخامسة والستين ويمكن أيضاً قياسة في المسن من 65 حتى 74 عاما وليس هناك دليل على أهمية قياس أو علاج ارتفاع الدهون في المسنين فوق 75 عاما .
وتشير كل الدلائل إلى أهمية قياس وعلاج ارتفاع الدهون في الدم في مرضى قصور الشريان التاجي في أى مرحلة عمرية وينصح بقياس دهون الدم في وجود عوامل الخطورة الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر حيث أن هذه العوامل يمكن أن يكون لها تأثيراً ضاراً على المرضى ويلزم الصوم عن الطعام لمدة 18 ساعة قبل تحليل الدهون في الدم .
أيضا ننصح بالاحتياط عند اتباع نظم غذائية حتى لا تسبب سوء تغذية فالبعض يخاف من ارتفاع الكوليسترول في الدم فيمتنع عن البروتينات والدهون فيصاب بسوء تغذية ولذا فمن الضروري استشارة الطبيب المعالج لتنظيم المكونات الاساسية للوجبات .

ارتفاع ضغط الدم :

هناك صلة مؤكدة على أن العلاج والكشف المبكر لارتفاع ضغط الدم له فوائد عديدة ليس فقط في صغارالسن ولكن أيضاً في المسنين ما بين 60 إلى 80 عاما .
ويمنع علاج ارتفاع ضغط الدم حدوث الوفاة يقلل جميع أعراض أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة كبيرة وليس هناك فترات محددة لقياس ضغط الدم .
وننصح كبار الاسن بقياس ضغط الدم عند كل زيارة للطبيب ويتم علاجه عند زيادته عنى 140 على 90 مع ملاحظو أن العلاج يشمل :
•تنظيم الغذاء وممارسة الأنشطة الرياضية .
•التقليل من تناول الملح وزيادة البوتاسيوم .
•الإقلاع عن التدخين .
•خفض نسبة الدهون في الدم .
•تناول العقاقير التي تساعد على الحفاظ على ضغط الدم .

الكشف المبكر لمرض السكر :

يعاني أكثر من 20% من المسنين من مرض السكر ونصف الحالات لا يتم تشخيصها مبكرا وننصح بقياس السكر في الدم كل ثلاث سنوات .
وحيث أن الدراسالت الحديثة أثبتت أن علاج السكر مبكرا يؤدي إلى قلة حدوث المضاعفات لذلك تأتي أهمية التشخيص المبكر . وننصح المسنين بقياس السكر إذا كان الوزن زائداً .

الغدة الدرقية :

نقص هرمون الغده الدرقية يحدث في المسنين ويسبب مجموعة من الأعراض التي قد تشبه التقدم في السن مثل الضعف العام والإمساك وزيادة دهون الدم وزيادة الوزن . وتأتي أهمية الكشف المبكر عن هذا الهرمون لأن نقصة يؤدي أيضاً إلى ضعف الذاكرة والخرف .
وقد أثبتت الدراسات العلمية وجود نقص في هرمون الغدة الدرقية في السيدات ( من بين 70 سيدة توجد سيدة تعاني نقص هذا الهرمون .
والجدير بالذكر أن الكشف المبكر يفيد السيدات أكثر من الرجال لذلك ننصح بعمل تحليل هرمون الغدة الدرقية للسيدات اللاتي تجاوزن سن الخنسين .

الكشف المبكر على الأورام :
أورام الثدى :

تحدث 45% من أورام الثدى في السيدات اللاتي تجاوزن سن الخامسة والستين ويزداد معدل حدوث هذه الأورام مع التقدم في العمر أورام الثدى أكثر الأورام انتشاراً وخطورة في السيدات وتأتي في المرتبة الثانية بعد أورام الرئة .
ويمكن علاج أورام الثدى بنجاح دون الحاجة إلى إزالة الثدى بالكامل بشرط الاكتشاف المبكر لهذه الأورام .

وننصح السيدات ابتداء من سن الخمسين :

1-فحص الثدى بواسطة الطبيب مرة كل عام ويتم ذلك من خلال فحص الثدى وفحص الغدد الليمفاوية في منطقة الإبط والكشف عن وجود أية إفرازات أو تورم .
2-الفحص بواسطة الأشعة
mamrogrphy مرة كل عامين ؟إلى ثلاثة أعوام .
3-فحص الثدى بواسطة السيدات أنفسهم وذلك كل شهر أو عند كل حمام .
وقد ساعد الكشف المبكر لأورام الثدى في تقليل نسبة الوفاة بالمرض بحوالي 40% .

أورام القولون :

أورام القولون ثالث أنواع الأورام انتشارا بين المسنين حيث تكون مصاحبة بالامساك والانيميا والام

بالبطن وننصح بعمل :

1-أختبار وجود دم بالبراز : ويعتمد هذا الاختبار على حدوث نزيف غير ملحوظ من أورام الجهاز الهضمي يختلط مع البراز ويتم الكشف في المعمل بشرط أن يجرى هذا الاختبار مرة كل عام .
والجدير بالذكر أن استخدام هذه الوسيلة البسيطة للكشف عن أورام الجهاز الهضمي تساعد في الكشف المبكر عن أورام الجهاز الهضمي وتقلل من حدوث الوفاة الناتجة عنها .
2-عمل منظار الشرج مرة كل عام أو عامين .
3-عمل منظار القولون : ولعل أهم ميزة لمنظار القولون هي قدرته على فحص القولون بالكامل مع إمكانية أخذ عينات في حالة وجود اشتباه في وجود أورام لتحليلها وذلك مرة كل 5 سنوات . أما في حالة وجود أعراض اشتباه ورم أو وجود أحد أفراد العائلة أو الأقارب مصابين بأورام القولون فننصح بعمل المنظار كل عامين .

أورام عنق الرحم في السيدات :

مسحة من عنق الرحم مر ة كل ثىث سنوات حتى عمر الخامسة والسنين .
أورام البروستاتا :
الفحص الدورى للبروستاتا مرة كل عام حتى سن السبعين .

أورام الرئة :

لعل الوقاية ومنع حدوث أورام الرئة من خلال الإقلاع عن التدخين هو اهم العوامل التى تقلل من حدوثها لأنه ليس هناك دليل أى على أن الكشف المبكر يمكن أن يغير من مضاعفات المرض لذلك فالوقاية الأولية أهم بكثير من الكشف المبكر .

أضف تعليقك